كيف تستخدم أسلوب السرد القصصي لجذب العملاء

استُخدِم أسلوب السرد القصصي (storytelling) على نطاق واسع في التسويق الإلكتروني، بهدف جذب الانتباه للمحتوى المعروض، وتحقيق المزيد من الزيارات، وزيادة نسبة المبيعات للمنتجات المُعلن عنها. فلماذا تسيطر القصة دائمًا على عقولنا؟ وكيف يمكن استخدام هذا الأسلوب في جذب المزيد من الجمهور وزيادة المبيعات؟

ما أهمية استخدام أسلوب السرد القصصي في التسويق؟

من المعروف أن البشر يتأثرون بشكل كبير بالأسلوب القصصي. بل إنه يُعدُّ بمثابة عصاة سحرية تحرك هذه العقول المصطفَّة أمام الإعلانات. وذاع صيت هذا الأسلوب في الفترة الأخيرة وخاصة في منصات التواصل الاجتماعي، إذ يعدّه البعض السلاح السري لجذب الانتباه. يحقق هذا الأسلوب تأثيره نتيجة لعدة عوامل، تتمحور جميعها حول ما يريده العملاء. وقد استخلص الخبراء هذه العوامل من التجارب التسويقية التي حققت نجاحًا باعتمادها أسلوب السرد القصصي

العملاء دائمًا يرغبون في التعرف على القصة وراء المنتج

يتذكر العملاء الحملات الإعلانية التي تتضمن قصصًا بـ 22 مرة أكثر من الحملات التقليدية التي لا تحتوي على القصص. عندما تعرض الشركة منتجاتها أو خدماتها على العميل، يبدأ عقله في البحث على الفور عن أسباب إنتاج الشركة لهذا المنتج، وكيف يمكنه الاستفادة منه؟ وما الذي سيعود عليه إذا طلب هذا المنتج بالتحديد؟

بالإضافة إلى ذلك، يرغب العملاء بشدة في التعرف على كيفية إدارة الشركة لأعمالها وكيف تتعامل هذه الشركة مع موظفيها. ويرغبون أيضًا في التعرف على الكثير من التفاصيل الأخرى، التي يجيب عليها المسوِّق الذكي من خلال أسلوب العرض الإعلاني باستخدام السرد القصصي. فكل سؤال يطرحه العميل على ذهنه يمكن الإجابة عليه من خلال قصة مشوّقة تجذب انتباهه.

ينجذب الناس إلى ما يحرك مشاعرهم

من أهم العوامل التي تساهم في نجاح أسلوب السرد القصصي (storytelling) للعرض الإعلاني، هو أن هذا الأسلوب دائمًا ما يخاطب العاطفة لدى الجمهور. هذه العاطفة تحفز المؤثرات العصبية التي يطلقها المخ لاتخاذ القرار الشرائي. فيتجه العميل مباشرة بعد مشاهدته للإعلان إلى شراء السلعة أو طلب الخدمة، أو على الأقل ستُثار هذه المشاعر في كل مرة يرى فيها المنتج في منافذ البيع.

يحب الناس المحتوى الذي يوفر لهم التفاعل

التّفاعل هو من مميزات هذا الأسلوب، فعندما يتعرّف العميل على القصة وتجذب انتباهه، وتحرك مشاعره، يتجه على الفور لمناقشتها مع المحيطين به أو على منصات التواصل الاجتماعي. وهو ما يسبب رواجًا أكبر للمحتوى الإعلاني، وشهرة أوسع بين الجماهير. إذا كانت هذه هي أسباب نجاح أسلوب السرد القصصي (storytelling)، فما هي المعايير التي تستطيع من خلالها الحصول على قصة جيدة؟

كيف تستخدم أسلوب السرد القصصي؟

يحتاج أسلوب السرد القصصي إلى ثلاثة عناصر رئيسية يتعين عليك توفيرها في المحتوى الذي تقدمه، لكي تُحقِّق الاستفادة القصوى من هذا الأسلوب الذي يعلق بأذهان الجماهير ويظلُّ باقيًا في ذاكرتهم.

  • اختر بطلاً

عليك أن تختار بطلاً لقصتك التي ستكتبها، ومن خلال التجارب التسويقية السابقة، توصَّل الخبراء إلى أن “العميل” هو  أفضل بطل يمكنك اختياره لكتابة قصَّتك التسويقية. استخدم عملائك أبطالًا في قصتك، وارْوِ القصة من وجهة نظرهم، واجعلهم محور الحديث. فالعملاء هم جمهورك الذي تسعى لإرضائه وتكتب القصة من أجل الحصول على تفاعله.

  • حدد هدفًا

لكل قصة حبكة تميزها. لكن يجب أن يشعر العميل بوجود هدف من وراء هذه القصة، حتى تثير القصة تفكيره، وتحرك مشاعره، وتزرع فيه الرغبة في التعرف على المزيد من الأحداث وكيف سيحل البطل المشكلات للوصول إلى الهدف. هذا الأمر سيجعل العميل يتابع قصتك التسويقية حتى النهاية، ويتتبع الهدف ويحاول توقعه قبل أن يخبره المحتوى بالهدف.

  • ضع العقبات

سوف تكون قصتك مملة وغير مثيرة، إذا لم تكن هناك عقبات تواجه البطل. لكن إذا وضعت هذه العقبات وأوضحت كيف سيتغلب البطل على هذه المشكلات -بالطبع من خلال المنتج الذي تقدمه- ليتمكن من تحقيق انتصارًا في النهاية، فستكون قصتك التسويقية مُشوِّقة وستترك أثرًا لدى الجماهير.

هل للمحتويات المرئية تأثير مختلف عن المحتويات النصية؟

تتفوق المحتويات المرئية على المحتويات النصية. خاصة إذا استخدمت أسلوب السرد القصصي (storytelling). فطبقًا للإحصاءات، تؤثر المحتويات المرئية في السلوك الشرائي بـ 60 مرة أكثر من المحتويات النصية. لذلك، تُعد القصة البصرية أفضل من أي قصة تُبثُّ من خلال النصوص المكتوبة.

يشير الخبراء إلى أنه بحلول عام 2020، سيتم بيع أكثر من 200 مليون نسخة من سماعات الواقع الافتراضي. وهذا الأمر يدل على أهمية المحتوى المرئي، وأنه يأتي في مقدمة المنافسة مع المحتويات التسويقية الأخرى، ويتفوق على المحتوى الكتابي بنسبة كبيرة.

يذكر الخبراء أن الفيديو يأتي في المرتبة الأولى تليه الصورة ثم يليها النص. وذلك اعتمادًا على إحصاءات تسويقية جاءت نتائجها في صالح فئة الفيديو، إذ تشير تلك الإحصائيات إلى أن الشركات التي تستخدم الفيديو في إعلاناتها يحصلون على 41 في المئة نسبة زيادة في حركة مرور الويب أو الـ (web traffic). ومن هنا ظهرت فكرة الإعلان المصغَّر MINI AD. فهل سمعت عن هذا المصطلح من قبل؟

ما هو الإعلان المصغَّر؟

الإعلام المصغَّر ما هو إلا وسيلة دعائية تعتمد على أسلوب السرد القصصي (storytelling). انطلقت فكرة الإعلان المصغَّر -في البداية- على منصة فيسبوك في محاولة لتطوير العملية التسويقية. وجاءت هذه الفكرة من منطلق أن العميل الذي يستخدم الإنترنت ليس لديه متسع من الوقت ليشاهد إعلان بمدة طويلة أو يقرأ إعلانًا مكتوبًا، ولكن العميل يبحث دائمًا عن كل ما هو مختصر ويحمل الفكرة إليه بكل ذكاء.

لذلك، أُطلِقت فكرة الإعلانات المُصغَّرة لإنتاج فيديوهات إعلانية لا تزيد مدتها عن 6 ثواني. وكانت هذه هي أحدث اتجاهات العمليات التسويقية عبر الفيديو. بعد ذلك، أطلقت منصة يوتيوب تحدي “قصة الست ثواني” كنوع من التماشي مع فكرة الإعلان المُصغَّر الذي أُطلق على فيسبوك.

وعندما ننظر إلى هذا الأمر، نجد أنه لإنتاج هذا الإعلان أو هذه القصة في مدة لا تزيد عن ست ثواني، سنحتاج إلى كمّ هائل من الابتكار. وإلى صناع محتوى عباقرة يستطيعون إيصال الهدف في أقل زمن ممكن. من خلال أفكار إبداعية تعمل على زيادة التفاعل وتستهدف التميُّز، بوصفه أمرًا ضروريًا للغاية في عالم ينتج ما يقرب من 1.7 ميجابايت من البيانات في كل ثانية عن كل فرد يعيش على هذا الكوكب.

كيف تستغل أسلوب السرد القصصي لإنتاج محتوى متميز؟

كيف تستخدم أسلوب السرد القصصي

ثمة مقولة شهيرة لأحد خبراء التسويق: “إذا لم تستطع أن تقول الحقيقة، فغيّر نشاطك التجاري حتى تستطيع القيام بذلك”. المصداقية أمر هام جدًا لدى العميل. ويتأثر العميل بشكلٍ كبيرٍ من التجارب السابقة للعملاء الآخرين تجاه هذا المنتج الذي تسوق له. لذلك، عليك أن تنال قدرًا كافيًا من الثقة. ستجد هذا الأمر شائعًا على منصات التواصل الاجتماعي من خلال ما يعرف بمنشورات الزوار التي يستخدمها العديد من رواد الأعمال في محاولة منهم لجذب انتباه المزيد من العملاء.

فهذه القصص الواقعية التي تنشر في منشورات الزوار، يثق القارئ بأنها حقيقية بنسبة مئة في المئة. فهي قصص من عملاء فعليين يحكون عن تجاربهم تجاه هذا المنتج. ومن خلال عرض هذه المنشورات يتأكد العميل من أن الشركة تتعامل بشفافية تامة مع عملائها وجمهورها المستهدف.

وكمثال على أهمية الشفافية والمصداقية، دعنا نتذكر شركة باتاغونيا. هذه الشركة هي شركة متخصصة في صناعة الملابس الرياضية الخاصة برياضات التزحلق على الجليد وتسلُّق الجبال، ولكنها تتبنى فكرة الحفاظ على البيئة من خلال إعادة تدوير بعض المخلفات، واستخدامها في صناعة منتجاتها. أوضحت الشركة أفكارها للعملاء من خلال الموقع الذي أطلقته بوصفه منصة تعريفية تسمح للعميل بأن يتعرف على المكونات التي تستخدم في صنع كل منتج من منتجات الشركة.

لكنها في عام 2011، أطلقت حملة دعائية تحت شعار غريب نوعًا ما، وهو “لا تشترى هذه السترة”.وتقوم فكرة هذه الحملة الدعائية على توعية المستهلك بأنه إذا لم يكن بحاجة لشراء هذه السلعة فمن الجيد ألا يشتريها، لأن هذه السلعة تستهلك الكثير من موارد البيئة، وربما تضر بالبيئة أثناء تصنيعها. واعتقد البعض أن هذه الفكرة ستؤثر بشكل سلبي على نسبة المبيعات، لكن ما حدث هو عكس ذلك!

إذ كان هدف الشركة من إطلاق هذا الشعار أن تروج لأن منتجاتها يمكن للعملاء استخدامها لفترة طويلة، ولذلك لا حاجة لهم في شراء منتجات جديدة. ولم تحقق الشركة أي خسائر نتيجة لهذه الحملة، لكنها حصلت في المقابل على شيء أهم من المكاسب في المبيعات، وهو أنها نالت ثقة عملائها، وعبّرت عن مصداقية الشركة.

بالإضافة إلى ذلك، تمكَّنت الشركة من بيع منتجاتها بأسعار مرتفعة بعض الشيء، لأنها استطاعت إيصال الفكرة الرئيسية للجمهور، وهي أن منتجاتها تتمتع بجودة عالية وتستحق هذه الأسعار. لذلك فإن المصداقية والوضوح والشفافية أمر ضروري للغاية في العملية التسويقية للحصول على ثقة العملاء.

كيف تصيغ محتوياتك الكتابية التسويقية بأسلوب السرد القصصي؟

يستخدم الكاتبون الدعائيون بعض الاستراتيجيات اللغوية للتأثير على عقول الجمهور بشكل أكبر. فتجد بعض الجمل الشائعة في المحتوى التسويقي الكتابي مثل “اضغط هنا”، “اشترِ”، “احصل على”، “شارك”، “اشترك”، وما إلى ذلك. وهذا هو الأسلوب الصحيح للترويج لمنتج أو خدمة ما من خلال الأسلوب الدعائي الكتابي. فبهذه الطريقة أنت تخبر العميل عن هدفك مباشرة دون أن يدخل العميل في التعرف على تفاصيل لا يتسع وقته لمناقشتها ذهنيًا.

مهما كانت الوظيفة التي تشغَلها، فعلى الأرجح أنك تعاني أحيانًا من ضغط العمل، حتى لو كنت تحب ما تفعله، إمّا بسبب التعامل مع عميل مزعج، أو رئيس صعب المراس، أو عند اقتراب مواعيد التسليم، فهذه كلها لحظات يكون ضغط العمل فيها في أوجه. ضغط العمل الخفيف ليس مشكلة، بل قد يكون مفيدًا أحيانًا لتحفيزك وإخراج أفضل ما فيك.

لكنّ ضغط العمل المفرط والمزمن يمكن أن يؤثر سلبًا على إنتاجيتك وأدائك، ويؤثر كذلك على صحتك الجسدية والنفسيّة، وعلى علاقاتك وحياتك الشخصية. ضغط العمل ليس ظاهرة نادرة، إذ تُقدِّر بعض الدراسات أنّ نسبة الموظفين الذين يعانون من ضغط العمل تصل إلى 80%، منهم 40% يعانون من ضغط عمل شديد.

متابعة القراءة »

انتشر في الآونة الأخيرة مصطلح الدخل السلبي، مصحوباً بعبارات مثل “ثراء بلا عمل!”، “احصل على المال وأنت نائم!”، “لا تعمل لأجل المال، ودعِ المال يعمل لأجلك”، ما يزال الموضوع مُبهماً لدى الكثيرين؛ لذلك دعونا نتعرف إلى الدخل السلبي.

ما هو الدخل النشط والدخل السلبي؟ 

متابعة القراءة »

إليك ستة استراتيجيات تساعدك في الحصول على عمل قبل تخرجك أو بعده بالاعتماد على مهاراتك

1- قم بالبحث عن مرشدين 

كيف يمكنك بناء علاقة مع مرشد وظيفي؟ افعل ذلك وانت لا تزال في الحرم الجامعي  قم بإنشاء علاقات مع أساتذة ومع مستشار التوجيه  أو حتى نادي او رئيس جمعية. وسيكون هذا المرشد الأكثر خبرة فى مجال عملك، ويمكنه تقديم المشورة حول كيفية اقتحامك لمجال العمل بل قد يُعلمك بفرص العمل المتاحة لدى الشركة أو يبقيك على اتصال بشخص يمكنه فعل ذلك ويمكنه أيضا توفير الرسائل المرجعية التي غالبا ما يمكنها أن تصنع الفرق أثناء المقابلة .

2- الانخراط

إن أصحاب العمل لا يبحثون عن مهارات محددة فقط بل يريدون توظيف شخص متزن ومتطور يمكنه الانسجام مع أعمالهم القائمة وفريق العمل، يمكنك اختيار الأنشطة الخارجة عن المناهج الدراسية فى الجامعات مثل العمل التطوعي. الذي يظهر مهارات القيادة والمبادرة، وكذلك  تطوير العديد من المهارات الجديدة ومهارات التواصل التي تشكل علامة فارقة عند اختيار رئيسك لك.

على سبيل المثال، إذا كنت تطمح للعمل فى المبيعات أو التسويق، ستحتاج الى مهارات الاتصال الشفهى الممتاز. كما أن انضمامك الى فريق مجموعة تهتم بالعرض المسرحي مثلا يمكنه تحسين مفرداتك اللغوية ومهارات الخطابة العامة وكذلك الأمر تقديمك الى أشخاص متفقين في آرائهم  معك.

3- كن  شخصاً اجتماعياً

إن استخدام وسائل التواصل الاجتماعية يمكنه أن يساعدك على إيجاد وظيفة والتواصل مع الآخرين في هذه الوظيفة والهدف من ذلك هو انشاء ملف سيرة وظيفية متين  بكلمات ذات صلة. هذا النوع من الوجود عبر الإنترنت يمكن استخدامها لجذب المديرين المكلفين بالتعيين الى ملف التعريف الخاص بك وتوصيله مع قادة الشركات فى نفس المجال. وعليك ان تتأكد ان ملفاتك تتسم بالمصداقية. فيمكن أن تكون صورة غير مناسبة لك سبباً في جعل أصحاب العمل والقائمين على التوظيف يستديرون  بعيدا عنك .

 لإنشاء ملف التعريف الخاص بك مثل السيرة الذاتية : اختر عمل بكفاءة وقم بتضمين مهارات وخبرات ذات صلة.

 4- شبكة الانترنت

  وكما يقال: “الحياة تُقدر بمقدار معرفتك للأشخاص” رغم أن هذا قد  لا يكون على نفس النحو دائماً فشبكة من المهنيين في هذا الميدان يمكن أن تسهم فى البحث عن عمل. قم بالبحث عن مجموعات صناعية ومهنية محددة وحاول الانضمام إليهم في حين لا تزال في الجامعة وفي الغالب تكون هذه العضوية متاحة للطلاب وتسمح لهم بالوصول الى الأعضاء فقط عبر قسم المجتمعات عبر الانترنت والتي بإمكانها استيعاب والاحتواء على إعلانات الوظائف، فرص التعليم المستمر وبرامج الإرشاد.

انها كذلك فكرة جيدة أن يتم البحث عن المؤتمرات ذات الصلة بتخصصك. إلى جانب إظهار طموح وحافز للتعلم ,وهذه المؤتمرات تتيح فرصا كبيرة على الشبكة مباشرة والتي بإمكانها مساعدتك خلال عملية تقديم الطلب. 

ولكن لا تنسى أيام التوظيف! فإذا كنت طالباً ستقوم أيام التوظيف بتوفير فرصة لك لاستكشاف الصناعات والمهن بدون ضغوط فعلية فى البحث عن عمل. وستتعلم أكثر مما تتوقع وحتى انك يمكن ان تسمع عن فرص التدريب الصيفي. أما حضورك لمعارض فرص العمل يمكن أن يكون تذكرتك للحصول على مقابلة لوظيفة. حيث انها فرصة للتحدث مع الشركات وطرح الأسئلة، تقديم سيرتك الذاتية والحصول على بطاقات العمل.

5- التدريب

على الرغم ان تدريبات الصيف في كثير من الأحيان تكون دون أجر إلا أنه يمكنك الحصول على خبرة عملية إضافية إلى سيرتك الذاتية، يمكنك أن تخوض فيها وكأنك حصلت على تجربة أداء للقيام بعمل، فبهذه الطريقة ستقدم أفضل ما لديك لتعطي انطباع جيد وتبني علاقات طويلة الأمد مع الشركة، إذا كنت تعلم مدخلات ومخرجات العمل التجاري والشركة فإنه في نهاية تدريبك قد يرى فيك المدير المرشح الأبرز والأكثر جدارة عندما تتاح الفرصة بالإضافة الى ذلك فانه قد يؤدي الى مرجع جيد او تواصل جيد يمكنك الاستفادة منه في نهاية المطاف.

6- الاندماج في العمل

في بعض الأحيان عليك أن تشمر عن ساعديك لأن تأمين العمل قبل تخرجك يستلزم عمل شاق وبحث مستمر، قم بأداء واجبك. ماهي اكبر واسرع الشركات نمواً في مجال تخصصك، من الشخص القائم على التعيين؟ وهل ستكون البداية ممتعة؟ بالنظر فى هذه المسائل يمكن أن يحدد نوع الوظيفة التي تريد البحث عنها، والشركات التي يمكنك  التوجه إليها، قد ترغب في متابعة  موقع مطلوب لرصد اتجاهات سوق العمل.

يمكنك أيضاً الاستفادة من خدمة  الوظائف التي يوفرها موقع مطلوب من خلال البريد الإلكتروني، وهذا يعني ان لديك المزيد من الوقت للتركيز على دراستك، و ستعطيك ميزة السبق على الآخرين في الحصول على أحدث الوظائف في إسرائيل في مجال تخصصك وضمن المعايير التي تحددها أنت. وإنها أيضاً فكرة عظيمة ان تقوم بتحميل سيرتك الذاتية على الموقع، سجّل الآن من خلال الموقع واحصل على الوظيفة التي تلائمك مع مطلوب

حظاً طيباً ..

هل تتأخر دائمًا عن عملك؟ هل تتساءل لمَ لا تصل مبكرًا على الإطلاق؟ هل يسبب لك الأمر الكثير من الضغط والتوتر؟
نعلم كم تعاني بشكل يومي، خاصةً مع وجود الكثير من المسئوليات الملقاة على عاتقك، لحسن الحظ أن لتلك المشكلة الكثير من الحلول، إليك بعضًا منها لتساعدك أن تصل عملك دائمًا في الموعد المحدد.

متابعة القراءة »

ماهو مسموح /غير مسموح في مقابلة الفيديو ؟!

وفقا لاستفتاء 600 من كبار المسئولين التنفيذيين الذين شملهم استطلاع أجنبي “مقدمي الوظائف لا يكونوا غالباً محترفين خلال اللقاءات المصورة “

اليك ثلاثة عثرات تبرزها الدراسة

1_الانقطاع غير المرغوب فيه

وفقاً للاستطلاع فقد رأى المسئولون الكثير منها : اطفال يسألون والديهم بما يفعلونه ومرشحات يقاطعن المقابلة لفتح الباب او للحديث مع أزواجهن، هذه أنواع شائعة من المقاطعات أثناء المقابلة!

2_التصرف بطريقة عادية وغير رسمية 

وجد مدراء تنفيذيين آخرين أنه خلال مقابلة الفيديو بعض المتقدمين يأخذون راحتهم اكثر من اللازم، وهنا بعض الامثلة على السلوكيات الغير لائقة من ضمنها تناول الطعام، ارتداء الملابس، ممارسة ألعاب الفيديو أو حتى الدردشة مع المحاور!

3_المكان غير مثالي للتصوير

كما ان هناك امثلة للمرشحين الذين يقومون بمقابلاتهم في المنزل على الرغم ان منازلهم يتم تجديدها! سيكون من الصعب سماع ما يقوله ضيوف اللقاء بسبب أصوات المناشير الكهربائية والمطارق.

عدم أخذ المقابلة على محمل الجد

باحثة أجنية متخصصة في مجال الموارد البشرية: ليس بيدي سوى الضحك على هذه القائمة من العثرات، بصفتها باحثة تنفيذية تقوم بصيد العاملة البشرية كان يجب عليها التعامل مع المرشحين الذين لا يبدو أنهم يأخذوا اللقاءات المصورة على محمل الجد.

وقدمت مثالا عن شخص يطلب الالتحاق بوظيفة مهمة مع مؤسسة مالية : “على الورق، كان طلبه يبدو رائع لدرجة انك ستصدقه، لكن عندما قام بفتح كاميرا الويب خاصته، كان يرتدي روب الحمام وشعره أشعث ولا يضع طقم أسنانه! كما يمكنك مشاهدة مطبخه وثلاجته في الخلفية و فوق كل ذلك، لهجة حادة طوال المقابلة. كان شيئا مروعا ! “

واعتبرت الباحثة انه من المؤسف ان اللقاءات المصورة التي غالبا ما تستخدم للتخلص من المتقدمين قبل الجولة النهائية، تم تشويهها، وأكدت “أن كل خطوة في عملية الاختيار تعد مهمة”

كيفية الوقوف فى مقابلة فيديو

منذ أن أصبحت لقاءات الفيديو شائعة أصبح من الضروري معرفة كيفية الوقوف أمام الكاميرا ليس فقط للقاءات المباشرة بل المسجلة ايضاً.

اليك بعض النصائح لمساعدتك على الاستعداد لكلا الأمرين

 ( فيديو مباشر/ مسجل)

1_ قم بالاختبار قبل بدء المقابلة :

 أحيانا يتوجب على المتقدمين المحاولة عدة مرات قبل اجراء المكالمة، فمن الافضل ان تكون ملماً بتطبيق الفيديو مسبقاً لتفادي بعض العثرات. وقبل تسجيل المقابلات يساعد على معرفة مبادئ توجيهية قبل الموعد المحدد (على سبيل المثال، يكون لديك ثلاثة دقائق فقط للرد) 

2_ انه واجباتك المنزلية:

يوصى بالإعداد لمقابلة الفيديو خاصتك كما لو أنك ذاهب الى مقابلة شخصية “قم بقراءة الموقع الكامل للشركة ثم بعدها استخلص الاسئلة التي تريد طرحها، كما يتحتم على المتقدمين الحديث عن خلفياتهم، انجازاتهم والأهداف المحددة. كما نشجع المرشحين لعمل نسخة مطبوعة عن وصف الوظيفة وايضا عن سيرتهم الذاتية  بحيث يمكنهم العثور بسهولة على المعلومات التى يحتاجونها أثناء المقابلة.

3_اختر بيئة مناسبة: 

اختر مكان هادئ بحيث يمكنك بسهولة التواصل مع الشخص الذى يجرى المقابلة الشخصية معك.ومن الأفضل إجراء مقابلتك في غرفة مغلقة لتجنب التشتت وإذا حدث شيء غير متوقع أثناء إجراءك للمقابلة، اعترف انه خطأ غير مقصود وقم بالاعتذار بدلاً من التظاهر بأنه لم يحدث شيء “كل هذا يفيد بالنضوج والمهارة المهنية”

4_ضع نفسك مكان رب العمل:

ان الباحثين عن عمل يجب أن يأخذوا بعين الاعتبار وجهة نظر المسئول لإيجاد مجالات تحتاج إلى تحسين. فماذا سيكون رأي المحاور بمقدم الطلب الذي يقوم بمقاطعة المقابلة ليرد على اتصال هاتفي أو بالشخص الذي يجلس في غرفة نوم فوضوية مليئة بالملابس.

5_لا تنسى أن تقوم بالمتابعة:

غالبا، لا يعطي الأشخاص الذين اجريت مقابلتهم انطباع بأنهم يحبون ما يفعلون او أنهم حقاً يرغبون بالوظيفة

بالإضافة الى إظهار الاهتمام عبر الكاميرا يعد ارسال شكر عبر البريد الالكتروني طريقة جيدة لتُظهر بأنك متحفز، وأيضا ستميزك عن الآخرين وتبرزك من بين المتقدمين.

كيف تجد وظيفة أحلامك ؟

نشر بواسطة | 30 يونيو, 2021 | غير مصنف

عندما كنت صغيرا لابد أن الكثيرين قد سألوك ماذا تريد أن تصبح عندما تكبر وما هي وظيفة أحلامك؟ و الأكيد أنك كنت تجد الكثير من الإجابات ما بين طبيب ومهندس وطيار ورائد فضاء وعالم بل وكنت تتشاجر مع أصدقائك عندما يذكرون وظيفة أحلامك على أنها لهم ثم بمرور الأيام تغيرت الكثير من الأمور لم يعد يمكنك فقط أن تحلم وتقول سوف أصبح ! بل أصبح عليك أن تسعي لتمتلك وظيفة أحلامك تلك ولكن هل لازالت هي نفسها ؟ أم أنك لم تعد تعرف حقا ما هي ؟

إن كنت قد فقدت رؤيتك الخاصة حول وظيفة أحلامك مع الأيام وتريد أن تعيد بعض حسابات للتوصل إلى ما ترغب في القيام به حقا فإليك بعض الخطوات التي ستساعدك على إيجاد وظيفة أحلامك .

1- اسأل نفسك

ما الذي أنت قادر على فعله ؟ وما أكثر ما يمتعك من أعمال ؟ عندما تعدد تلك الأعمال التي تبرع فيها وتجعلك سعيدا تكون قد خطوت نصف الطريق تجاه وظيفة أحلامك وما عاد أمامك سوي المقارنة بين تلك الأعمال واستبعاد الواحدة تلو الأخرى حتى تستقر على خيارك الأخير والأنسب عبر الخطوات التالية .

2- انظر إلى الإيجابيات والسلبيات

لكل مهنة ولكل عمل عيوبه كما له إيجابياته لذا اكتب بجانب كل عمل قد اخترته إيجابياته وسلبياته وابدأ المقارنة بينها أيهما أكثر وأي السلبيات لا يحتمل بالنسبة لك ثم عندما تنتهي من مقارنة سلبيات وإيجابيات كل عمل مع بعضها قارن بين الأعمال وبعضها واستبعد تلك التي تحمل الكثير من العيوب .

3- تعرف على هواياتك وخبراتك

بمعنى آخر اعرف ما الذي تبرع فيه أكثر من غيره وما هو العمل الأكثر راحة بالنسبة لك من بين الأعمال التي أمامك وما الخبرات التي قد تنقصك لتصبح متمرسا في تلك المهن وهل يمكنك تحصيلها ؟ ستجد أنك قد استبعدت مهنة أخرى أو اثنتين وأصبح الوضع أوضح بالنسبة لك وأكثر يسرا وكذلك الخطوات التالية فهي يسيرة .

4- فكر في حالتك المادية

أكثرنا يبحث عن وظيفة لعدة أهداف ولكن الهدف الأول من الوظائف دائما ما يكون المال ولا يمكنك القول أن جميع الوظائف مثل بعضها من هذا الجانب فالعمل في نفس المجال في مكانين مختلفين يصنع اختلافا في المرتب الشهري لعاملين من نفس الدرجة لذا قبل أن تطيح بالمزيد من الوظائف التي أمامك لتستخرج وظيفة أحلامك فكر أيضا في وضعك المادي وأي تلك المهن التي لديك تستطيع تحسينه أكثر ف وظيفة أحلامك اليوم لن تكون نفسها تلك التي كنت تختارها عندما كنت طفلا بلا مسئوليات وربما تكون نفسها لكن باختلاف النظرة والأسباب التي دفعتك لها .

5- تحدث إلى ممارسي المهنة

إذا كنت تريد أن تعرف أكثر عن مهنة تشغلك فلا تكتفي بالبحث عن معلومات كتابية تحدث أيضا إلى عاملين في ذاك المجال وتعرف أكثر على كيفية العمل ومصاعبه ثم اسأل نفسك إن كنت تستطيع القيام به فإذا لم يكن لديك شك في قدرة على ذلك واستعدادك فتمسك بها .

6- تأكد من أن لديك ما يكفي

توصلت إلى وظيفة ربما تكون هي وظيفة أحلامك فهي تجمع بين قدراتك ومهاراتك ورغباتك وما تحتاجه من مال وهي قادرة على تقديم كل ذلك لك إذا ما الذي تستطيع أنت تقديمه لنفسك وللعالم منها ؟ هل تحتاج لمزيد من الخبرات لكي تكون أفضل وأحق بها لا تترد إذا واحصل على ما يكفي من الخبرة وأعط ما لديك لكي تعطيك تلك الوظيفة في المقابل ما تحتاج .

الآن قم واحصل على وظيفة أحلامك وتذكر أنها قد تكون وظيفة أحلام الملايين غيرك لذا لا مجال لإضاعة الوقت .

ماغي شما ..

يبدو أن تحقيق التوازن بين العمل والحياة من المستحيلات راهنًا؛ ففي استطلاع أجرته كلّية “هارفرد” للأعمال، أفاد 94% من المستطلعين أنّهم يعملون أكثر من 50 ساعة في الأسبوع، وقال نحو نصف المستطلعين إنّهم يعملون أكثر من 65 ساعة في الأسبوع. لذا، يتفق الخبراء أن الإجهاد المتفاقم جرّاء العمل الذي لا ينتهي ضارّ بالجسد والنفسيّة وبالعلاقات.
في الآتي، بعض النصائح المُساعدة في العثور على التوازن بين العمل والحياة.

إذا استطاع الموظّف بدء يوم العمل، قبل ساعة، بحلول نهاية الأسبوع، قد يُلاحظ أن إنتاجيّته أعلى


• الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم، وتناول الطعام المتوازن، وشرب الوافر من الماء، والمُداومة على النشاط البدني، كلّها عوامل مُساعدة في الحصول على الطاقة اللازمة للوفاء بالالتزامات العمليّة والحياة الشخصيّة.

• إذا استطاع الموظّف بدء يوم العمل، قبل ساعة، حتّى يتمكّن من إنجاز بعض المهام، مثل: الردّ على رسائل البريد الإلكتروني أو دفع الفواتير، قبل أن “تخطفه” الاجتماعات.. بحلول نهاية الأسبوع، قد يُلاحظ أن إنتاجيّته أعلى، لدرجة أنّه لن يشعر بالحاجة إلى متابعة العمل في المساء أو في عطلة نهاية الأسبوع.

• على كلّ موظّف أن يضع حدودًا واضحةً حول الوقت الذي يكون فيه غير متاح. وبذا، يمكنه التركيز على الرعاية الذاتيّة.

• إذا كان العمل يفرض على الموظّف التواجد في المساء بالمنزل، عليه محاولة قصر ذلك الوقت على ليلتين في الأسبوع. 

إذا كان الوصف الوظيفي الخاصّ بك لا يتضمّن القيام بأعمال تُطلب منك، فعليك ببساطة قول “لا” لمن يطلبها منك

• الحياة الشخصيّة لا تقل أهمّية عن الحياة المهنيّة، لذا على كلّ موظّف تخصيص وقت للمناسبات الخاصّة (ذكرى الزواج والأعياد…) والعطلات العائليّة والتمرينات الرياضيّة.

• إذا كان الوصف الوظيفي الخاصّ بك لا يتضمّن القيام بأعمال تُطلب منك، فعليك ببساطة قول “لا” لمن يطلبها منك، بخاصّة إذا كان هناك موعد نهائي لتقديم مشروع ما أو قم ببساطة بالطلب إلى شخص آخر أن يقوم بهذه الأعمال نيابة عنك. إذا كنت رائد أعمال، يمكنك الاستعانة بمصادر خارجيّة للقيام بأعمال مُعيّنة، مثل: التسويق والعلاقات العامّة ووسائل التواصل الاجتماعي والمحاسبة، إذا كانت ميزانيتك تسمح بذلك، بغية تحديد الأولويّة لأعمال أخرى. الأمر يتعلّق بالعمل بذكاء، وليس بجهد أكبر.

رباز حجير ..

مع آلاف التوجهات الموجودة على ساحة الأعمال، يراودنا سؤال مهم ماهي الطريقة المثلى لاختيار الوظيفة المناسبة لنا؟ فإذا لم يكن لديك أي فكرة عما تريد/ين القيام به، فقد تبدو المهمة مستحيلة. ولكن لحسن الحظ بأن هناك طرقاً تساعدنا على الإجابة على هذا التساؤل بل وتزيد من فرصتنا في الحصول على الوظيفة التي نحلم بها.

– قيّم/ي نفسك

تعرف إلى نفسك من خلال التقييم الذاتي، قبل أن تتمكن من اختيار المهنة المناسبة، يجب أن تتعرف إلى نفسك. بتقييم المصالح، المهارات، والمواهب التي لديك.

– استخدم/ي أدوات التقييم الذاتي

والتي تُسمى غالباً الاختبارات المهنية، لجمع المعلومات حول السمات الخاصة بك، وبالتالي إنشاء قائمة بالمهن التي تناسبها. يختار بعض الأشخاص العمل مع مستشار مهني أو غيرهم من المتخصصين في التطوير الوظيفي الذين يمكنهم مساعدتهم في تخطي هذه المرحلة.

– ضع/ي قائمة للمهن

من المحتمل أن يكون لديك قوائم متعددة من المهن أمامك في هذه المرحلة – واحدة تم إنشاؤها بواسطة كل من أدوات التقييم الذاتي التي استخدمتها. للحفاظ على نفسك منظمة، يجب دمجها في قائمة رئيسية واحدة.

– استكشف/ي المهن على قائمتك

بعد ذلك عليكِ الحصول على بعض المعلومات الأساسية عن كل مهنة في قائمتك. ستشعر بسعادة غامرة لأنك تمكنت من تضييق قائمتك إلى 10 إلى 20 خياراً فقط!، ويكون ذلك بالبحث عن صفة العمل والتعليم والتدريب ومتطلبات الترخيص في المصادر المنشورة. واستخدام معلومات سوق العمل التي تنتجها الحكومة لتحصل على التوقعات الوظيفية.
في هذه المرحلة، ابدأ في تضييق القائمة أكثر. بناءً على ما تعلمته من بحثك حتى الآن، وابدأ في القضاء على الوظائف التي لا ترغب في متابعتها. يجب أن ينتهي بك الأمر من مهنتين إلى خمس وظائف في «قائمة مختصرة».

– إجراء المقابلات

عندما يكون لديك عدد قليل من المهن المتبقية في قائمتك، ابدأ في إجراء المزيد من البحوث المتعمقة. رتب للقاء أشخاص يعملون في المهن التي تهتم بها. مما يمكنهم تقديم معلومات مباشرة عن الوظائف في قائمتك القصيرة. قوم بالوصول إلى شبكتك، بما في ذلك LinkedIn، للعثور على أشخاص لديهم نفس الاهتمام الذي تبحث عنه.

– حدد/ي اختياراتك الوظيفية

أخيراً، بعد القيام بكل الأبحاث، ربما تكون مستعد لاتخاذ اختيارك. اختار المهنة التي تعتقد بأنها ستجلب لك أقصى درجات الرضا استناداً إلى جميع المعلومات التي جمعتها.

– حدد/ي أهدافك

بمجرد اتخاذك للقرار، حدد أهدافك طويلة وقصيرة الأجل. فالقيام بذلك سيسمح لك في النهاية بالعمل في الحقل الذي تختاره. عادة ما تستغرق الأهداف طويلة المدى حوالي ثلاث إلى خمس سنوات، بينما يمكنك عادة تحقيق هدف قصير الأجل في غضون ستة أشهر إلى ثلاث سنوات.

المال يدير العالم، وهذه هي الحقيقة. سواء شئنا هذا ام ابينا، حتى نعيش باحترام يجب علينا العمل، وذلك لنحصل على راتب يمكننا من تمويل انفسنا وافراد عائلتنا.

مع مرور السنين تغير مفهوم العمل واصبحنا نلاحظ ازديادًا بعدد الاشخاص الذين يختارون العمل بوظائف ليست تقليدية، علاوة على ذلك ليس بالضرورة ان يكون مكان العمل مكتبًا كما هو معروف. 

متابعة القراءة »

توظيف عمال من المجتمع العربي, تحديات وإيجابيات!

هل تعلمون ان الطلب على عمال من المجتمع العربي بازدياد مستمر؟ اذا كنتم عمالًا او مشغلين من الوسط العربي ننصحكم بقراءة هذا المقال!

خلال السنوات الاخيرة لوحظ تغييرًا تدريجيًا بالمجتمع العربي في إسرائيل. لا زال إيجاد العمل يشكل تحديًا لمتحدثي اللغة العربية، ولكن طرأت بعض التغييرات على مجال التوظيف الاسرائيلي التي جعلت هذه المهمة اكثر سهولة، متاحة اكثر ومربحة اكثر – لكلا الطرفين، العمال والمشغلين.

متابعة القراءة »

سعيد ذيابات - السيرة الذاتية العصر الجديد

الكثير من التغيرات تطرأ على سوق العمل، وهذه التغييرات تصل ايضًا لكل ما يتعلق بمجال التجنيد والتشغيل: رقمنة مراحل التصنيف للباحثين عن الوظائف اصبحت مجال خاص وله مختصين لإبرام البرامج الملائمة لهذا المجال ومن فيه من شركات القوى العاملة، مكاتب التشغيل وبالطبع الشركات الكبيرة. وفي هذه السيرورة من التصنيف، المحطة الاولى غالبًا ما تكون مستند السيرة الذاتية.

متابعة القراءة »

ضرورة التوجيه المهني في الوسط العربي

يواجه الخريجون العرب في اسرائيل عدة عوائق عند تخرجهم من الجامعات والكليات المختلفة تتسبب بانتاج اعداد هائلة من الاكاديميين العاطلين عن العمل او الذين يعملون بمجالات لا ترتبط بمواضيع دراستهم ولا تتطابق مع مؤهلاتهم وقدراتهم التي عملوا وتعلموا جاهدين للحصول عليها.

متابعة القراءة »

الاجمالي والصافي هما مركبان هامان باحتساب الراتب الذي تحصلون عليه بكل شهر. الاجمالي، مثل اسمه، هو مجمل المبلغ الذي تم الاتفاق عليه مع صاحب العمل أما الصافي فهو المبلغ الذي تحصلون عليه عملياً.

متابعة القراءة »

ערבים בשוק התעסוקה: תמונת מצב עדכנית

לפי הלשכה המרכזית לסטטיסטיקה, שיעורי התעסוקה בקרב בני 64-25, נמצאים במגמת עלייה לאורך השנים. בשנת 2013, 85% מהגברים היהודים בני 64-25 היו מועסקים לעומת 78% בשנת 2002. בשנת 2013, 79% מהנשים היהודיות בגיל 64-25 היו מועסקות, לעומת 66% ב-2002.

متابعة القراءة »

حقوق العامل وقوانين العمل في اسرائيل

يهدف قانون المستحقات المرضية (חוק דמי מחלה) الى حماية حقوق العمال عندما يعانون من المرض ولا يستطيعون العمل. وينص القانون على حق العامل بالحصول على مستحقات مقابل الأيام المرضية على ان يكون الطبيب هو من يحدد ان كان العامل قادراً على العمل أم انه بحاجة لراحة.

متابعة القراءة »

نظرياً تعتبر الاستقالة من مكان العمل عملية بسيطة للغاية فيكفي قيام العامل بإبلاغ صاحب العمل بنيته إنهاء عمله بالمكان إلا إن الإحصائيات تشير إلى إن معظم الأشخاص لا ينهون عملهم بصورة لائقة رغم العواقب السلبية التي قد تكون لذلك.

متابعة القراءة »

להשכלה ישנה השפעה גדולה על הסיכויים להשתלב בשוק העבודה. ההשכלה במגזר הערבי ואיכותה נמוכות משמעותית מהמקבילות במגזר היהודי. ע”פ נתוני הלמ”ס, בעוד ש- 48.7% מהיהודים למדו לפחות 13 שנים, הרי שאחוז זה בקרב הערבים עומד על 21.8% בלבד (כלומר פחות מחצי). חרף זאת, ניתן לומר כי היקף שנות הלימוד בקרב האוכלוסייה הערבית עולה בהתמדה, ואיתו הביקוש להשכלה.

متابعة القراءة »